مفهوم اللوجو
هو عبارة عن رمز أو صورة أو شكل يستدل به على شركة أو منتج أو شخص، ويعتبر علامة تجارية ثابتة ومميزة وترسخ بشكل سريع في الذهن، ويتكون الشعار من اسم أو حرف أو عدة حروف أو اسكتش أو خليط من نوعين، ويتميز بألوانه الثابتة، فهو يرسخ بشكله وألوانه في الذاكرة.

 تطور ونشأة وظهور مفهوم اللوجو للشركات 
إن نشأة اللوجو بمفهومه الأول بدأت في العصور الوسطى، حيث كان لكل بائع علامة أو رمز أو طابع معين للدلالة على ماهية المنتجات التي يتم إنتاجها، أو ماهية المنتج لها، ومن ثم جاءت الثورة الصناعية لتضع أثرها في العلامات والشعارات لتعمل تغيير في الشعار ومفهومه وتخرجه من مجرد دلالة وحيدة أو بسيطة إلى مفهوم قوي يرتبط مباشرة بالذهن ويحفظ في الذاكرة، فعملت الثورة الصناعية على الوصول به مراتب أعلى واعتباره كدلالة وإشارة بصرية تدل على الشركة وخدماتها ومنتجاتها وجميع الجوانب المتعلقة بها بمجرد رؤية هذا الرمز أو ما يسمى باللوجو.

بعدها في النصف الثاني من القرن العشرين سعى مجموعة من المصممين للرقي بالشعار والعمل على تصميمه وفق أنشطة وأسس ومبادئ باستخدام مفهوم التصميم الجرافيكي وانعكاساته ومبادئه في تصميم الشعارات، الأمر الذي دفع التجار الكبار للسعي لتصميم شعار يعكس الشركة ويحقق الأهداف التي ترفع من مستوى الشركة ويمكنها من الاتزان والصمود في وجه الشركات المنافسة.

 معايير وأسس تصميم اللوجو 
تتعدد المعايير والأسس التي يبنى ويصمم على أساسها اللوجو، ومن هذه المعايير والأسس ما يلي:

  1. أن يكون التصميم للوجو متميز وغير مستخدم سابقاً أي فريد من نوعه.
  2. أن يعكس اللوجو بتصميمه فكرة المالك له وأن يتم منحه الألوان بدقة.
  3. أن يسهل فهم اللوجو من قبل الأشخاص الآخرين فتعقيد اللوجو لا يدل على أهميته أو تميزه عندما يعجز عن فهمه.
  4. أن يتبع في تصميم اللوجو الأوزان النسبية كالنسبة الذهبية والتي تتيح عملية تصغير اللوجو وتكبيره ببساطة إن صمم على أساسها.
  5. أن يتسم اللوجو بالوضوح لا أن تكثر فيه الخطوط والتداخلات التي تلغي مفهومه ومعناه.

 المراحل التي يتم بها تصميم اللوجو 

المرحلة الأولى في تصميم اللوجو: يبدأ المصمم بكتابة الأفكار وعمل عصف ذهني لتجميعها وكتابتها.

المرحلة الثانية في تصميم اللوجو: أن يلعب المصمم دور الجمهور فيفكر بالطريقة التي يفكرون بها للوصول إلى أفضل تصميم ويكون قريب من الجمهور ويسهل فهمه.

المرحلة الثالثة في تصميم اللوجو: البحث عن أفكار لتصميم اللوجو مشابهة لما يدور في مخيلة المصمم، وذلك ليفهم كيف قام المصمم بربط الخطوط مع بعضها.

المرحلة الرابعة في تصميم اللوجو: يقوم المصمم بتصميم لوحة تسمى لوحة الإلهام أو لوحة المزاج.

 أهمية اللوجو 
للوجو أهمية كبيرة ففي التعامل معه ميزات وخصائص عديدة، وعند استخدامه كعلامة أو رمز لشركة ما فإن فوائده تتعدد وتنتشر وتغطي مجموعة كبيرة من الاتجاهات المتعددة، ومن أهميتها:

أولاً: بالنسبة للشركة

  • شكل اللوجو وتصميمه ومحتواه يمنح القوة والدعم للشركة

إن التصميم الرائع للوجو والمتقن يمنح الشركة مقداراً جيداً من القوة ويعطيها دفعة للأمام لتقدم المزيد من المنتجات المميزة والمقبولة من قبل العملاء، وتدفعها للتمسك بعملائها والسعي لجلب عملاء جدد.

  • يمنح اللوجو المميز والاحترافي للشركة دعم العملاء وثقتهم

إن تصميم اللوجو بقوة واتزان يعطي الشركة كمية ثقة رائعة وثابتة من العملاء، لأن العينات المطبوعة والتي ترتبط ارتباط وثيق بشعار الشركة بأن يكون مطبوعاً عليها وبشكل واضح يعطي اشعاراً للعملاء بأن هذه الشركة متزنة وتتمتع بمستوى جيد من الاستقرار، وبهذا الأمر فإن الشركة تضمن المحافظة على عملائها وعدم خسارتهم أبداً.

  •  اللوجو رسالة الشركة

إن اللوجو هو الروح والحياة للشركة، حيث أن الشعار لم يتكون من مجموعة من الخطوط التي تشابكت مع بعضها بعشوائية وبلا هدف، بل تم تصميم الشعار ورسمه بناءً على مجموعة من الأسس التي تشكلت معاً لتعطي شعار له رسالة وهدف يراد به إيصالهما عن الشركة.

  • كلما احتوى اللوجو تفاصيل كلما أعطى معنى وأوصل هدف عن الشركة

إن اللوجو له مجموعة من الأشكال التي قد يتخذها، ولكن كلما احتوى الشعار على تفاصيل أكثر وأعمق كلما دل ذلك على مدى اهتمام الشركة في التفاصيل ودقتها وأبعادها الجمالية، وهذا الأمر يعزز مكانة الشركة عند العملاء.

  • اللوجو يعكس مهنية الشركة

إن تصميم واختيار اللوجو للشركة وفق الأسس والمبادئ السليمة يعطي للعملاء انطباع بمدى مهنية وسعي الشركة لخلق عمل خاص بها تتميز به، كما أنها ترسل للعملاء ضرورة منجحها الثقة لأنها تستحقها والشعار أكبر دليل لذلك، أما إن تم تصميم واختيار الشعار بلا هدف ولا أسس وبلا مبادئ فذلك يعكس صورة سلبية بأن الشركة ليست محل ثقة أو اعتماد.

  • اللوجو يمنح الشركة المكانة في السوق

إن اللوجو المصمم بقوة واتزان يمنح الشركة المكانة التي لا يستطيع المنافسون سحقها إياها لأنها بشعارها المميز احتلت مكانة في ذهن العملاء والشركات المنافسة وأعطاها الثبات في السوق.

  • اللوجو رمز للشركة بالكامل

إن تصميم اللوجو باتزان ومراعاته لكافة جوانب الشركة وأعمالها وخدماتها أمر يستوجب الاهتمام والتركيز وذلك لأن الشعار هو الصورة المنعكسة عن الشركة وخدماتها ووظيفتها.

ثانياً: أهمية اللوجو بالنسبة للعملاء

  1. اللوجو هو الوجهة والصورة الأولية لدى العملاء عن الشركة، لذلك يستوجب الدقة والتركيز والاهتمام الكبير في تصميم الشعار.
  2. يعطي اللوجو المتقن تصميمه شعور بالراحة للعملاء في التعامل مع الشركة وخدماتها.
  3. يمنح اللوجو المتقن الطمأنينة للعملاء في التعامل مع الشركة.
  4. يزيد اللوجو المتقن والمصمم باحترافية من مستوى العلاقية بين العملاء والشركة.
  5. يمنح اللوجو للعملاء القيمة الاستراتيجي مقارنة بعملاء علاقاتهم مرتبطة بشركات لا شعار لها أو شعارها غير مميز ولا متقن.

ثالثاً: أهمية اللوجو بالنسبة للموظفين

  1. إن اللوجو المتقن يمنح الموظفين ثقة بأنفسهم وانتمائهم لهذا الشعار الذي يعكس صورة الشركة.
  2. يعطي اللوجو الدافعية للموظفين للعمل والسعي لإنجاح الشركة ورفع مستواها بين الشركات المنافسة.
  3. يمنح اللوجو المصمم بطريقة احترافية التميز للموظفين مقارنة بموظفين في شركات أخرى.
  4. يمنح اللوجو الموظفين ميزات متعددة في كل مكان إن كان الشعار يحتل مكانة مميزة في السوق.

 

لطلب الخدمة يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء
عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.